الثلاثاء، 28 أغسطس 2012

من اجمل أقوال جبران بصدق المشاعر وتحليقي بصدق مشاعره







من اجمل أقوال جبران بصدق المشاعر وتحليقي بصدق مشاعره 


البعض نحبهم 
لكن لانقترب منهم . فهم في البعد احلى 
وهم في البعد ارقى . وهم في البعد أغلى 
والبعض نحبهم 
ونسعى كي نتقرب منهم 
ونتقاسم تفاصيل الحياة معهم 
ويؤلمنا الأبتعاد عنهم
ويصعب علينا تصور الحياة حين تخلو منهم 
والبعض نحبهم 
لكن بيننا وبين انفسنا فقط 
فنصمت برغم الم الصمت 
فلا نجاهر بحبهم حتى لهم لأن العوائق كثيرة 
والعواقب مخيفة ومن الأفضل لنا ولهم أن تبقى الأبواب بيننا وبينهم مغلقة 
والبعض نحبهم 
لأن مثلهم لايستحق الأ الحب 
ولا نملك امامهم الاالحب 
فنتعلم منهم اشياء جميلة 
ونرمم معهم اشياء كثيرة 
 نعم ونعيد طلاء الحياة بلون جميل 
ونسعى صادقين لنزرع حقول الياسمين وننشر ظلاله عند كل درج وفوق كل سقيفه لتجتمع بظلالها كل الطيور المغردة والأرواح المتمرده والعنيده لترتوي من صدق تغريدها اشجى حروف الطهر والعفاف 
وتتراقص على انغامها وتتمايل الازاهير ويسكر الأحساس 
على صوت ناي ببحة حزينه وجريحه لراعي جريح يعشق الغابة ويعتبرها انشودة الأمل وقبلة الأشواق وملاذ العشاقين في كل زمان ومكان بلا حقد اوعنصريه 
اعتذر فلقد حلقت بعيدا بعالم لايفهمه الا جبران والغابة 
وانتهر نفسي لتكبل روحي وتمنعها  من التحليق ؟؟؟ ..... كلا  فعالم جبران وشجونه ليس حكرا على جبران لوحده فالغابة لجبران ومي زيادة ولكل العاشقين وشجوني كشجون العاشقين رهبان الغابة غابة جبران الحزين الذي كان بزمنه نبي الحرف واسطورة المتعبدين بزمن الغربة وقدسيته تكمن بتغريده خارج الكورال وتحليقه خارج السرب منفيا والوطن يسكنه مع كل نبضة قلب يجده حاضرا  برغم الفقر والألم والذكريات الحزينة . 
نعم تحليقه خارج قضبان الوطن اعطى الحرية لكل العاشقين التواقين للتحليق بحرية  بلا حدود او فرمانات واشعار بالمغادرة واخر بالوصول .
علمهم كيف يستنطق الحجر الأصم لتسمع منه غرائب القصص وجميل الألحان لعذب اللسان وعلم الريشة أن ترسم بلا رسام غابة هي غاية بالجمال والطهر والعفاف ذرة نادرة الوجود بزمننا هذا وعصية على النسيان في تلافيف عقل الأنسان الحري بأنسانيته رغم القهر والخذلان 
ولكن كل هذا فقط  بمنطق العاشقين ونقاء ادراكهم !! 
لهذا فلن يفهم الأنبياء سوى الأنبياء ولن يفهم العاشقين سوى العاشقين ومع اعتذاري لراهب الغابة والناسك المتعبد فيها جبران الحكيم بزمننا هذا لن يفهم المجنون الامجنون أخر فحري بكل العاقلين بأن يتعقلوا ولايعترضوا والأ أكدوا بأن الفهم هو حكر على المجانين وان اصروا واعترضوا وهنا مربط الفرس فكلنا مجانين بالهواء سواء فعلى ماذا يعترضون ولماذا لايفهمون سر حب تحليق المجانين العاشقين وشجونهم الحزينه ؟؟؟؟؟؟

عاشق جبران 
سمير أبن القدس والأقصى الجريح 











هناك 5 تعليقات:

  1. جميلة هي كلمات جبران رغم أنني لا أعلم عنه الكثير أو أقرأ له الكثير إلا ما درسناه في الثانوية من بعض أشعاره في الحنين للوطن ..

    لكنني بالفعل وجدت في كلماته معاني مختزنة في نفسي وقلبي وروحي .. وفكرت في لحظات أن أسرق هذه الكلمات وأحفظها في مدونتي ..

    ملاحظة : أرجو التكرم بإلغاء خاصية التحقق ليسهل على القارئ التعليق على التدوينات وذلك من خلال الدخول إلى إعدادات المدونة > مشاركات وتعليقات > إظهار كلمة التحقق (اختيار "لا" )

    مع التحية الطيبة ..

    ردحذف
    الردود
    1. أخي العزيز أبو أسامة جبران حكيم وعالم عصامي جليل تناول تلابيب الجميل من العلوم اللغوية والأدبية والنحث والرسم وطلاوة اللسان وحلاوته فهو شاعر وكاتب وقاص له العديد من الدواوين الشعرية ذات الصبغة الفلسفية الصوفية واقول صوفية لأن جذورها تتوحد مع تعاليم الذات الألاهية بالرغم من مسيحيته الأأنك تحسسه تحرر بفطرته السليمة لهذا حاكمته الكنيسة وكفرته بالرغم من عدم اسلامة ولأنه لو أسلم لكفرناه لفكره المتحرر من العبائه والعمامه ولأنه المتمسك بفطرة الأنسان التي خلقه الله عليها جبران حالة لن تتكرر الا أذا اعلنا التمرد على جذور جاهليتنا الأولى وأقررنا بأننا مسلمين .
      قد يقول من لم عرف جبران من خلال سطور حياته ومن خلال ماكتب بأنه لاديني وهذا مردود على من يدينه بهذا ويظلم جبران فوق ظلم والده له وظلم الأتراك حين افقروه حين أفقروا والده بالضرائب التي كانت تطال حتى المسلمين من اصول غير تركية فحملته أمه هو وأخوته واسلمت جناحيها لبلاد الغربة بلا زاد او علم او سلاح بل فقر ومرض وسل زئام أفقده والدته وأخته فكان لهذه الحادثة وقع اجراس كنيسته العثيقة وبداية خطوة الألف ميل منها كانت حكاية الفلسفة من بدايتها الأولى والف باء الهجائية العربية والفرنسية والأنكليزية وتحليقه بعوالم النهضة وافتدائه لكبوشيته بغربته خارج الوطن نيابتا عن كل المغتربين بالأوطان ...

      لهذا حق على من يعرف جبران وتضحياته وعلمه بأن يبجله تبجيل الأبطال الثائرين على الطغيان في كل زمان ومكان .....

      ملاحظة شكرا لتنبيهي لأعدادات المدونة وأرجوا قبول الأعتذار فلقد عملت كما وجهتني والغيت أظهار كلمة التحقيق أن شاء الله

      حذف
  2. معاني رقيقة للحب و العلاقات الجميلة
    لجبران رومانسية وخالية لا يسبقه فيها أحد
    فلا نلومك لعشقك له و لكلماته التي تتناغم
    و تنتثر من جيل إلى جيل..

    صباحك خير أخي الكريم

    ردحذف
    الردود
    1. صباحك ومساؤك خير على خير شقيقتي زينة عنقاء فلسطين واحدى خنساواتها الطاهرين .
      أنصفتي الحقيقة وشكرا لمرورك الكريم ومتابعتك ونصائحك الغالية
      حول أعدادات المدونة أرجوا من جميع احباب مدونتي وكلماتي تنبيهي لكل شاردة وواردة فأنا ممن يعشقوا النصيحة والتوجيه خدمة للخير
      وبعض من الكمال فالكمال لله وحده جل جلاله واليه ندين بالعبودية ولاندين لسواه بهذا الفضل العظيم ....


      حذف
  3. اخي الكريم

    أتمنى لو قمت بحذف الكلمات التأكيدية عن التعليق

    للتسهيل علينا

    أشكرك

    ردحذف