الخميس، 12 يوليو، 2012

وداعا لكل الأحرف الهجائية على وزن التعقل بلغة المهانة








الأن اقول وداعا لكل الاحرف الهجائية ان لم تكن عبوة ناسفة بوجه الوجوه العابسة الشقية . نعم وداعا لكل العبارات المترنحة خجلا من هول التفخيم ان تلفظنا بها لهول مانشاهد وما نسمع وداعا للدبلوماسية التي حبستنا بقمقم وقيود العبودية . منذ اللحظة لن نطرب اسماعكم بكلام معسول وجمل محسوبة الوزن مقفاة على وزن التعقل وعدم المس بمشاعر من لم يحترم جراحات امة
منذ الان الاسود اسود والابيض النقي ابيض والخسيس خسيس والعاهرة شمطاء وليست سيدة وانثى . من يطربه مايسمع فليزد طلقة بمدفع وليعري فكل الاسمال سراب وليس ثياب تستر عورة . منذ الأن ان لم نكن سليطي اللسان لن نكون بعدها الا في عداد الهمس الذي لايشبع ولايستر او ينفع وحري بنا ان نلبس القيد ونرتدي البرقع ونجلس على مصطبة النخاس بين الجواري بسوق الحريم ولنقبل قدمي ابو جهل ونركع . فهل ترتضوا هذا المقام ام تسمعونا طلقة مدفع .
ليس عيبا ان نكون كالموج جزرا ومد ولكن جزرنا اصبح اطول ليس عيبا ان نراجع ذاكرة الايام ونحسب حساب البيدر وكم لنا وكم علينا ولكننا لن نبخس ميزان الوقت حقه . منذ الأن كل الاسلحة متاحة وكل الوسائل متاحة ومياديننا كل الحواري والشوارع وكل الحروف نشكلها عبوة ناسفة كي تذبح . انتهى وقت الحسابات الخاطئة فلم يعد بالمسدس غير طلقة اما ان نوجهها لصدر عدونا واما ان نمحي عار التأريخ فينا وحينها يسدل التأريخ ستائر النسيان عن حروف لم تجاري تطور الازمان ولم تتعدى حدود الغزل والشعر الماجن المهجن لهذا لنتعلم كيف نأسى ونتعلم كيف نقسى

اخوكم
 
الثائر

سمير
ابن القدس والاقصى الجريح




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق