الثلاثاء، 31 يوليو، 2012

عشرات المسىتوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى






عشرات المسىتوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى

اقتحم العشرات من المستوطنين صباح الاثنين باحات المسجد 

الأقصى المبارك، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال 

الصهيوني.

وأفاد شهود عيان أن المستوطنين اقتحموا باحات "الأقصى" 

برفقة عناصر من شرطة الاحتلال الذين قاموا بتأمين وصولهم 

التجول في باحات المسجد.

وكانت شرطة الاحتلال سمحت لعشرات المستوطنين بدخول 

باحة الأقصى أمس الأحد، ويدعي اليهود أنه تم في هذا اليوم 

هدم الهيكل الأول والثاني.

ووصل آلاف المتطرفين اليهود بعد منتصف الليل إلى حائط 

البراق؛ من أجل الصلاة في ذكرى "هدم الهيكل"، وكان من 

المقرر أن يدخلوا إلى المسجد وسط حالة من الاستنفار 

القصوى من المصلين.

وكانت قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال اقتحمت بعد 

منتصف الليلة الماضية المسجد الأقصى واعتدت على 

المعتكفين بداخله، واعتقلت شابين، زاعمة أنهم من نشطاء 

حركة حماس.

ياويح أمة الأسلام فهل من مجيب فهل من مستصرخ ضميره 

او ناصر ومجير أما تعلمون فضل هذه الليالي فمن أنتصر لله 

لن يرد نصرته والله خير الناصرين ....

وجهة وجهي لفاطر السموات والأرض رب العرش المكين فما 

عاد بالأرض رجال بل بعض الغرباء فطوبى للغرباء في بحر 

من أشباه الرجال وطوبى للمرابطين .....
















حسبي الله ولي المستضعفين 













هناك تعليقان (2):

  1. شعب يُباد و أمة لا يعتريها الخجل
    أرض تُدنس و تُهدم و أمة لا تبالي
    ..
    هذا هو حالنا يا صديقي، نظن أن الأٌقصى أسير , و الحقيقة اننا نحن الأسرى !!
    نظن أن فلسطين محتلة و نحن من نبني حولها الأسوار بضعفنا و تخاذلنا، متى نتعلم من أم فلسطينية معنى الوطن ؟ متى نتعلم من شهيد معنى الكرامة ؟
    متى ستؤلمنا أرواحنا حتى نستفيق ؟
    ..
    حسبنا الله و نعم الوكيل.
    تحياتي يا صديقي وربما يكون اللقاء قريب على عتبات القدس.

    ردحذف
  2. عندما تتربى الأجيال بعيدة كل البعد عن جذورها ومعتقداتها وجوهر عقيدتها وعندما يحسر العلم في رؤوس يفضل قطعها لأنها دست بالتراب وتوارات عن الانظار واقلامهم وقد جفت واعمدتهم وقد موتت وحضورهم قد افل

    خوفا من عواقب الكلمة الحرة والحقيقة المجردة وعندما لاتجد الضمائر المستترة من يعريها
    وعندما تعلو الأنا فوق الجميع وعندما نفقد ظلنا لأننا نعيش ونعشعش بالزوايا المظلمة لحظتها نفقد مبرر الوجود ونستحق بأن نلحد بلالحود تحت السماء والطارق لتنهش لحومنا كل اصناف الجوارح والكواسر كالجيف بصحراء الحقيقة الموجعة لهذا فنحن بمحنة حقيقية واقنعتنا سقطت وأنقشع الغبار فمالنا من ولي ولامعين الا أن نكون او لانكون ....

    فحري بكل دي عقل ومنطق بأن يمتشق حسامه ويعض على ضميره بالنواجد فيا ويح جاهليتنا كم كانت لعزتها وكرامتها ثائرة عندما كانت تجرح كان الفرد منا يتأبط شرا ويخرج ليقارع الظلم والطغيان !!!

    لهذا ياصديقي اقتلع اشواك قلبي وسأقتلع اشواك قلبك لنبرء
    أنفسنا من عقدة جلد جلودنا بسياط الماضي والحاضر والمستقبل وما نحن الابعض من ضمائر حائرة تسترشد خيوط شعاع مازلنا نتصوره بعض من سراب .....

    ردحذف