السبت، 2 يونيو، 2012

عظام ورفات شهداء قبور الارقام نصرها الله ليمرغ وجه وعنجهية عدو ...





يعيش شعبنا الفلسطيني هذه الايام ملحمة قلما عاشتها الشعوب في سجل التاريخ النضالي لا وبل تفرد في مفردات حكايتها !!!
عظام ورفات شهداء تحكم مؤبدات ومقابر ارقام غايتها اذلال شعب وكسر ارادته والتفنن بطرق ايلامه من الناحية الأنسانية والنفسية حقا حكاية لم ترد عبر التأريخ ! 
وما العجب وعنجهية عدونا الصهيوني وصلت حد الغطرسة بمحيط دول ومنظمات وهيئات دولية استناقة امام تلك الغطرسة والعفن والنتانة التي لم تعهدها البشرية لامن قريب ولامن بعيد وبالرغم من هذا مازال العالم يكيل بمكيالين خاصة ان كان الند لعدونا قضية هذا الشعب الذي سيبقى جبارا ومرابط على حياض الأمة ومطالبا بحقوقها الى يوم الدين 
حقا هرمت الدنيا ولم تهرم ولن تهون ياشعب الجبارين وستبقى عظامك تدرج بقوائم اسلحة الدمار الشامل وسيبقى رفات شهدائك رواسي شامخات ان تموج الأرض مامجتم كالنجوم في كبد السماء تنير دروب العاشقين والمطالبين بحريتهم الى يوم أن يبعث من في القبور ليكون شهدائنا على رأس الشهود مع البرره والصديقين ولما لا وذاك وعد الله 
ووعد الله حق فانتم الحافظون عهد الرسل والأنبياء وأنتم الذين جدتم بأغلى ماتملكون دفاعا عن ثبر الأنبياء وطهرهم الممزوج بطهر اطهر ارض بترابها الذي لامسته اقدام ودماء وعرق الأنبياء بصراعهم مع بني صهيون يامن كنتم اكرم منا جميعا فجدتم بالغالي والنفيس فكنتم الشهداء واجابنا الله فقال بحقكم بعد بسم الله الرحمن الرحيم (ولا تحسبن الذين قُتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يُرزقون فرحين بما آتاهم 


الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم 


يحزنون) - سورة »آل عمران - 169 - 170«. صدق الله العظيم 


نعم اعراسكم ملئت الوطن وطقوس زفافكم لأطهر أرض كان حكاية شعب لم ولن 


يمت 


ومن دموع الأمهات والأخوات والبنات والزوجات مزجت بثبر اقدس تراب ليصنعوا 


حنه لم تعهدها شعوب الشرق من يوم ان اوجده الله وانبت فيه الحناء .....


هنيئا للأرض رفات ابنائها طلابها دافعي مهرها بأغلى الأثمان وهنيئا لكم جنان 


الخلد وشواهد قبوركم بأسمائكم لابالأرقام . نعم الأرض واحدة وهي الوطن ولكن 


ارادة ربكم خالقكم بان تبقوا علامات عز وشموخ واذلال لوجه عدو قبيح لعنه الله 


وباءوا بغضبه حتى قيام الساعة ......


المجد والخلود لشهدائنا الابرار وما النصر الاصبر ساعة وموعدنا الصبح اليس 


الصبح بقريب ؟؟؟؟






ودع رفات الأنقياء 




ودع رفات الشهداء الانبياء 


وازرع على لحد الشهيد زيتونة


من زيتها نسرج قناديل الوفاء 


عهد نعاهد فيه طهر عظامكم 


أبدا سنمضي في دروب الشهداء 


ياأيها الشهداء ياخير البشر 


كنتم نجوما ترتقي لسماء 


حتى رفاتكم الشريف تألق


وأذل وجه عدوكم بسخاء 


أنتم شوامخ بملاحم دربنا 


أنتم ملاحم ترتقي بوفاء 





















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق