الثلاثاء، 1 مايو، 2012

موعدنا الصبح او ليس الصبح بقريب ؟؟؟؟





سنبقى نحلق في غياهب الزمان كما القدر المحتوم رغم مفارق الطرقات التي اصبحت تتحدى مسيرنا كمتاريس خلقت لتعرقل حراك التأريخ فينا ومشيئة القدر . فهل سيحولوا مابيننا وبين الثريا ام سنمضي كما الماء في جريانه بالأواني المستطرقة ؟؟؟ حتما سنمضي وأن بلغ السيل الزبى ستهز الأرض اطرافها لتسقط كل الأوراق المتهالكة والعنواين الباهتة وسنجني رطبا شهيا ولسوف ترتدي الأرض حلتها الخضراء من جديد ولسوف تزهر الحقول دحنون وياسمين ونحصد الغلال قمح وزيتون وعنب قطوفه دانيات تعكس في حباتها ضوء القمر في ليالي العاشقين ...
فلا تنتحر ياصاحب الحرف والحق بل امتشق حسامك من غمده وانتظر فما الشجاعة الاصبر ساعة ولابد لليل ان ينجلي ولابد للفجر ان ينبلج ولابد للقيد اللئيم ان ينكسر ..
فتجرد من ثياب الحزن فلم تصنع ثياب الحزن لكي يرتديها الأحرار بل توحد كلون الأرض وارتدي مما ترتديه وتتجمل به بفصولها شيْ من لون الجبل واخر من لون الوادي والسهل والتل والصحراء  وتزنر من غورها بسلك شائك واشدد بعضا منه بمعصمك  وكلما احسست بالوهن يتسلل اليك اشدد سلك معصمك حتى يتوحد مع النبض ليذكرك بأن موعدنا الصبح او ليس الصبح بقريب ؟؟؟؟









هناك تعليقان (2):

  1. .. لا شك ان الصبح قريب ..

    والليل الطويل لا شك سينجلي ، وستزدان سماءنا بألوان النصر وأرضنا بالسنابل ، وعبق الياسمين سيملأ السهول والوديان ..

    بورك النبض والقلم

    ردحذف
  2. نعم عندما ترد الضمائر على تساؤلاتنا يشتعل السراج الحزين في المسجد الاقصى ليضيىء الطرقات الحزينة ويحي الأمل فيزهر الزيتون وتغرد الحساسين بين الغصون فتنبض القلوب ويرجع لمعان العيون .
    دمتي ودام نبضك الاصيل ياأيتها الحرة الأصيلة .........
    سرني زيارتك لمدونة غضبي واحزاني ..........

    ردحذف