الخميس، 26 يناير، 2012

جلمود..جلمود..جلمود







جلمود..جلمود..جلمود
شقوا الصخر واخرجوا منه في مقبرة المأمن اشلاء الجدود
ماعاد شيئا بالحياة صلب جلمود
كل شيْ لين اضمحل واصبح بحكم اليوم علبة سردين تفتحها و تتلذذ بهابطرف سكين.. عرف جديد قد حل قصرا فوق رقاب العبيد وكل عبد لامحاله فوق رقبته سكين تدغدغ مشاعره من الوريد للوريد .
والصوت يأتي من بعيد بصدى يقطع اوصالنا ومرددا .....وريد .. وريد .. وريد 
ودم يسيل من الحديد لشدة ماعانى من تكبيل وتعذيب واغلال تطوق جيد العبيد
والصوت مازال يدوي بصدى متوعدا ....عبيد .. عبيد .. عبيد
دار الزمان دورة وبها اختلفت اماكن السادة بالعبيد .اصبح السيد عبدا ابيضا واصبح العبد الاسود سيد السوط والسكين وسيد الجواري والحريم وسيد الاغلال والغلال وسياف على رقاب اقبية النبيذ. 
خمر معتقه واقداح تدق ساعات الرحيل .والشمس دائرة ثملة .لشدة ماعانت هي الاخرى من دورة الزمان.لاتدري من اين الطريق لا للشروق ولاللغروب .وقفت مترنحه وعرق الاذلال يندي جبينها .ماذا تقول وهي السيدة الاولى ولها اطراف الارض وكبد السماء. مسكينة شمس الشموس ماعاد لها مكان بالنفوس فكل نفس تائهه في ظلمة الليل الكئيب 
والرأس تحت المقصله
واليوم جاء الدور دور المقصله
رأس مطأطئه وسيف قد انبرى
لينفذ حكم جلاد 
او غبي
او عاهره

هلوسات عاشق حتى الجنون لكنه صادق وطري كالعود
اخوكم 
سمير
ابن القدس والاقصى الجريح







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق