الأحد، 26 يونيو 2011

نوح المذبوح


نوح المذبوح


سأم الزمان توجعي وانا سئمت من هواني

حتى اجترحت لخاطري ميدان شعر للقوافي

فحسبت ان تأوهي قد يشفي جرحا ماجفاني

قد زاد في القلب المتيم لوعتا حين اصطفاني

يا قاتلي اوغل حسامك بدمي فأنا سئمت من الأماني

واقطع عروقا تمد نبضي بالحياة واشفي غليلك من دمائي

ماعاد بالدنيا سلام ووجه ربي جل همي واشتياقي

اشكي له من دون غيره ضعفي وغمي و احتراقي

فالصدر قد ضاق بهمي والأرض قد ضاقت بحالي

وانا صغرة بعين نفسي لما نظرة الى حطامي

كل على ليلاه يغني ومثلي ليلاه تعاني

مقهورتا في عقر داري وداري مرهونة بعاري

والعار يعلمه ربي قد حل من قومي بداري

منعوني من كسر القيود وحالوا بيني وبين مالي

وقالوا ان عاكست قولا نغضب عليك ولانبالي

كانني من غير ام او امي جارية الجواري
اشهدك ربي فكل قولي تعلمه من غير اجتراري



سمير أبن القدس والأقصى الجريح 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق