الأحد، 10 أبريل، 2011

صدمة وعتاب


صدمه وعتاب



يقتلني صمتك ياوطني
وسياطك تقتلني اكثر
وصراخ التكلى يمزقني
وسيوفك بالغمد لاتستل
ونعيق غراب حط بنا
لبته كل فلول الشر
حملات ضلال تحركنا
وحراك الأمة لاينصر
فعل معكوس الم بنا
غايته ارباك وشلل
الغاء العقل غايته
وضياع الحق فهل يعقل
ان نرجوا انصاف عدو
قد سوق لنا فوضى بغدر
يربكني فعل ايادينا
وبصيرتنا كيف تقتل
ام حان عهد مهانتنا
وكأنا تخطينا المقتل
وكأن القدس عادت لنا
وشوارع بغداد لم تحزن
عار قد طوق كرامتنا
حين لبينا نبوءتهم
بنعيق غرابهم الاكبر
يحزنني امرك ياوطني
فهل يعقل ان لاتحزن
اين ايام عزتنا امجاد كانت لاتنضب
اين نبضات كرامتنا ورجال مواقفها كالصخر
لم تحني يوما هامتها الالله فما حصل
مكروب انت ياوطني وكربك انساك المقتل
وحري بأبناء المقتول ان يثأروا لموتك ياأبتر
اصرخ نادي يااولادي لبوا صيحاتي بغير وجل
ستجد منا امواجا شهداء تنسل كالمنجل
نحن ابناء عروبتنا لا لن نهزم وبها نثأر
عذرا ياوطني فمن حبي وغضبي اسميتك ابتر

ابنك

ابن القدس والاقصى الجريح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق