الأربعاء، 16 مارس، 2011

ياحالمين الحلم لايروي الغليل
يانائمين النوم نعش الخانعين
من قال تأويل الروى نبض وبلسم للعليل
من قال ان نومنا ليل وفرش من حرير
الموت لحد بالقبور والنوم لحد بالسرير
اذن اعقلوها وتيقضوا مافاز قوم نائمين
فطلاسم التنويم مسلكهم وفراشنا معتقل لئيم
ان لم تكن احلامنا لغة التيقض فلن نكون
وحري ان نبقى سبايا ذلك العهر اللئيم
قوموا فما كان المنام ساحات عز الثائرين
احلامنا اهذافنا تأويلها لغة الحنين
هيا نقصقص جفوننا حتى نكون متيقضين
عملوا على تنويمنا دهرا وكنا مغيبين
صوتي جبال الغاضبين وحلمي نداء الكاظمين
اليوم اعلوا صهيلكم يااجمل الخيل الاصيل
كذبا تفوهوا بحقنا حين اتهمنا جاهلين
قالوا بان هيامنا و همومنا عشق الحريم
وسلاحنا جيد الصبايا الحالمين
حملنا الف جريمة ولسان حالنا خانعين
ياقوم يكفينا مهانه فاليوم يوم الثائرين
هيا نلملم جباهنا من فوق اروقة الحنين
فصحائف العزة جباه مرفوعتا رغم الأنين
شدوا الرحال وتمترسوا بين الجراح متيقضين
وتابطوا شرا على اعدائنا ماكنا يوما خائفين
ان تطلبوا الموت بساحات الوغى متيقنين
البستموا ثوب الحياة مرغمين مؤزرين

اخوكم
سمير
ابن القدس والاقصى الجريح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق